Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE)

Pour un meilleur affichage, veuillez choisir la résolution suivante pour votre écran (1024 par 768 pixels)
 
AccueilAccueil  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  Connexion  

Partagez | 
 

 أسباب التراجع

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: أسباب التراجع    Dim 3 Aoû 2014 - 10:34

حاولت البحث عن أسباب التراجع المفضوح لتغطيتنا الصحية ، فوجدته في جيوب الإنقلابيين وشركاءهم وحماتهم  الذين مأسسوها و هيكلوها و أصبح من الصعب استرجاعها ، فعرفت أن ما نملكه مرحليا من إمكانيات يصعب إعتمادة للعودة إلي المستوي السابق للمؤامرة الدنيئة ، لأن حاجياتنا لتغطية حديثة تضاعفت كثيرا و لن يكفي ما تركه الأوغاد حتى لتغطية أولوياتنا.
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Mer 6 Aoû 2014 - 10:29

عادت نقابة موخاريق، والتي تسيطر على «تعاضدية وزارة التربية الوطنية»، لتمارس هوايتها في قلب الحقائق والحرص على الظهور بمظهر الشفاف والحريص على جودة الخدمات بعد أن رصدنا في مقالات سابقة مختلف أشكال «السيبة» التي تعيشها مرافق هذه التعاضدية، والتي لا تقف عند الهيمنة النقابية وشراء ذمم أعضاء المكتب الإداري بتوظيف أبنائهم، وكنا قد وجهنا عبر هذا العمود لموخاريق وصاحبه معصيد رئيس التعاضدية تحديا بأن ينشروا للرأي العام أسماء موظفي التعاضدية ليعرف رجال التعليم أسماء الذين انتخبوهم للدفاع عن حقهم في التطبيب، لكنهم آثروا أن يدافعوا فقط عن توظيف نساءهم وأبناءهم وبناتهم، حتى أن هناك أعضاء للمجلس إداري وظفوا الأسرة بكاملها، أي الزوجة وجميع الأبناء، ونظرا لغياب قانون للتوظيف والتعويضات، فإن الرواتب تخضع لمزاجية الرئيس ومدى القرب من سيادته.
لقد انتظرنا بعد أن نشرنا كل هذه المعطيات وغيرها أن تتراجع حليمة عن عاداتها القديمة، وأن تقوم وزارتي التشغيل والمالية، بصفتهما مسؤولتين بقوة القانون على مراقبة هذه الفوضى المنظمة التي تعيشها التعاضدية، لكن شيئا من هذا لم يحدث، ففي العاشر من ماي الماضي انعقد المجلس الإداري للتعاضدية، بعد نصف سنة من التأجيل غير المبرر، ومرت أشغال المجلس كسابقاتها دون جديد يذكر على مستوى شفافية صفقات المجلس ومحاسبة الفاسدين فيها، حيث تمت إعادة انتخاب «معصيد» رئيسا للتعاضدية كما كان منتظرا ب«الإجماع»، والأهم هو تكسير قاعدة العمل في الظلام كما جرت به العادة لعقود طويلة، ونشر بلاغ صحفي في الصحف مؤدى عنه، معتقدين أن عدم إرسال البلاغ الصحفي ذاته لجريتنا هو نوع من الانتقام لكونها فضحتهم، ودفعتهم للقيام بخطوات لم يكن لموخاريق وأتباعه قبل بها، بادعاء التواصل مع الرأي العام بعد أن كان «التكوليس» بمثابة السياسة الرسمية للتعاضدية.
وإذا عدنا إلى نص البلاغ الصحفي الذي اشترى من أجله النافذون في التعاضدية مساحات إشهارية في الصحف مؤخرا، سنجد أنهم يعلنون أن رئيس التعاضدية قام بزيارة لمؤسساتها في وجدة، والتي قلنا في وقت سابق، إن مصحة تابعة لها هناك تعطي للمنخرطين أدوية مهربة من الجزائر، والحمد لله أن اللجنة اعترفت بهذه الحقيقة، لذلك ولإرضاء المنخرطين الوجديين الغاضبين قرر «سعادة» الرئيس توقيف موظفين في مصحة التوليد والأسنان هناك، دون أن يمس طبعا بالذي قام بتشغيلهما، ونقصد الكاتب الجهوي الذي يشغل ابنين له في التعاضدية بأجرين كبيرين. فسياسة موخاريق في هذه التعاضدية واضحة كما سبقت الإشارة إلى ذلك، وهي الإطاحة فقط بالصغار أما كبار المستفيدين فمحميون دائما، عملا بقاعدة «طاحت الصمعة علقو الحجام».
أما ما لم يذكره هذا البلاغ، الذي يؤكد بشكل واضح كل ما كتبناه في وقت اسبق عن الفساد في التعاضدية، فهو لماذا يتم السكوت عن ما يقع في طنجة؟ لماذا ما زالت التعاضدية تؤدي ثمن كراء مقر مكناس ابتداء من شهر غشت الماضي دون الاستفادة منه؟ ماهي قيمة التعويضات التي يتلقاها أعضاء المجلس الاداري والمكتب المسير؟ كيف يتم التعامل مع الصفقات؟ ومن يعمل على توقيع انتهاء الأشغال والاستلام؟ لماذا لا يتم الاعلان عن تاريخ الجمع العام عن سنة 2011 إلى الآن؟ لماذا يستمر الملحقين من «الكنوبس» في الاستفادة من التعويضات من طرف التعاضدية؟
وإذا كان بلاغ التعاضدية قد ضرب «الطم» ولم يجب عن هذه الأسئلة فنحن سنحاول الإجابة عنها مكانه، مجانا وبدون حاجة لدفع مصاريف المساحة إشهارية.
ولعله من المدهش أنه لم تمر أربع وعشرون ساعة على نشر المعطيات الموثوقة التي أوردناها في عمود سابق تناولنا فيه الاختلالات الخطيرة التي تشهدها «تعاضدية وزارة التربية الوطنية» التي تهيمن عليها نقابة موخاريق تحت أنظار الحكومة وتواطؤ نقابة الحزب الحاكم في ملفات كثيرة، حتى أرسلت مجموعة من موظفي هذه التعاضدية، رسالة مجهولة الهوية إلى مكتب «معصيد»، بعد أن ساعدهم ما نشر في هذا العمود على التغلب على حاجز الخوف والترهيب الذي مارسه «رفاق» موخاريق عليهم، حيث طالبوا بالإنصاف في ما يتعلق بالأجور والتعويضات، وهو ما أثار حفيظة «معصيد» فجمعهم في اجتماع عاجل وبدأه بتقريعهم، لاسيما بعد أن أشاروا في الرسالة إلى الحظوة التي تتمتع بها «كاتبة» ذات حظوة خاصة في المكتب، والتي هي في الأصل «نكافة» أعراس تحولت بقدرة قادر إلى موظفة تحملها سيارة التعاضدية من البيت إلى العمل.
ونظرا لكون ما طلبه هؤلاء الموظفون «مجهولو» الهوية هو حق، فقد عاد «معصيد» بعد ساعة من انتهاء الاجتماع إلى جمعهم مرة أخرى والاعتذار إليهم، لأن «اللسان ما فيه عظم»، واعدا إياهم بأن الخير أمام. وقد سبق لنا أن أشرنا، إلى هذه الوضعية الغريبة التي نبهت إليها الرسالة المجهولة، إذ أن هذه التعاضدية، بالرغم من القانون المنظم للعمل التعاضدي وكذا قانون الشغل سواء في القطاع الخاص أو العام، فإن هؤلاء لا يخضعون لأي قانون، سواء في التوظيفات أو الترسيمات أو التعويضات أو الترقيات أو التنقلات، فالعمل في التعاضدية شبيه بالعمل في مزرعة، إذ يمكن أن تجد موظفا في السلم 5 ولكن يتقاضى راتب طبيب، كما هو الحال بالنسبة إلى موظف في الراشيدية، نتوفر على شهادة أجرته، كما يمكن أن تجد موظفا يتقاضى راتبا يفوق 20 ألف درهم ولا يشتغل أصلا، حيث تمنح له صفة إدارية صورية، لكون وضعيته الأصلية في التعاضدية لا تخول له الحصول على راتب بحكم أن العمل التعاضدي يدخل ضمن العمل التطوعي، كما هو الحال بالنسبة إلى نائب أمين المال، لكن رفاق موخاريق في هذه التعاضدية حولوها إلى مزرعة حقيقية، يتم تدبيرها بالمزاج والولاء النقابي وشراء الذمم.
وكم غضب «معصيد» عندما تحدثوا بسوء مع كاتبته «المفضلة»، مستعملا كلاما قاسيا وهو يدافع عنها، لأنه حر بأن يوظف من يشاء حسب تعبيره في الاجتماع المشار إليه أعلاه، وأما الولاء النقابي، فكل عمال التعاضدية هم بالضرورة منخرطون في النقابة، وكلهم يتوجب عليهم الحضور في المهرجانات الخطابية التي تنظمها النقابة، من هنا فحضورهم لسماع «خطبة» موخارق، يدخل ضمن واجبات الوظيفة وليس لخلفية نضالية، حيث يتم احتساب الغياب كما لو غابوا عن مقر العمل، أما شراء الذمم، فإن طريقة النافذين في التعاضدية لمنع أي «تمرد» من أعضاء المجلس الإداري، وهو الجهاز المتحكم في سياسة التعاضدية، هو توظيف الأبناء، وهذه سياسة أثبتت فعاليتها بقوة، حيث تجد عضوا وقد تم توظيف ابنين له، كما هو الحال في الرباط ووجدة والحسيمة، والغريب العجيب هو أن تجد أعضاء لجنة المراقبة، والذين يفترض أن يكونوا محايدين ونزيهين لمراقبة طريقة صرف أموال عشرات الآلاف من رجال التعليم، تجدهم استفادوا أيضا من كعكة توظيف الأبناء، كما هو الحال لعضوة في هذه اللجنة، حيث تم توظيف ابنين بها.
ولعل آخر حلقات مسلسل شراء الذمم، توظيف 12 شخصا مؤخرا بدون مباراة ولا مقابلة ولا أي شيء، والأخطر هو أن كثيرين من الذين تم استخدامهم، هم طلبة ما زالوا يدرسون، ومع ذلك يحصلون على رواتب مجزية لكونهم من أبناء هذا المسؤول أو ذاك، بل إن منهم من تم توظيفه بشهادات سيحصل عليها فيما بعد، كمثل ابنة أحد النافذين، والذي وظف ابنته على أنها حاصلة على شهادة ماستر، مع أنها تدرس في السنة الأولى فقط، ولكنها تتقاضى أجرتها كأنها إطار ولا تحضر إطلاقا.
وقد يقول قائل أين الجهات الحكومية الوصية، والتي يفترض أن تطبق القانون وتمنع هذا العبث؟ أين حملة شعارات الحكامة والتوظيف بالمباريات والمساوات في الحظوظ أمام الحق في الشغل؟
والجواب طبعا معروف، فالحكومة تعرف جيدا أن موخارق، رجل المساومات بامتياز، وأي تحريك حكومي لهذا المستنقع الآسن سيدفعه إلى تحريك مستنقعات حكومية أخرى في قطاعات ما تزال نقابته هي المتحكمة الوحيدة فيها.
لذلك ففي الاجتماع السابق للمجلس الاداري، والذي نظم في مراكش وسجلت فيه لجنة المراقبة عدة خروقات خطيرة تمس صحة منخرطي التعاضدية، من قبيل أن مصحة في وجدة تابعة للتعاضدية تداوي المنخرطين بأدوية مهربة من الجزائر، وهذا باعتراف لجنة داخلية كما سبقت الإشارة، فإن الجهات الحكومية، ممثلة في وزارتي التشغيل والمالية، لم تحرك ساكنا، بل حتى عندما تمت الإطاحة برئيس التعاضدية السابق «غيور» واستبداله بالرئيس الحالي «معصيد»، فإن هذا تم بطريقة على درجة عالية من «التكوليس»، حيث تم تقديمه كمرشح وحيد لتتم تزكيته على طريقة القذافي، أي بالتصفيق دون تقديم سبب إقالة الرئيس السابق، تماما كما يتم استبدال أي قطعة غيار، ولم ينبس أي واحد من ممثلي وزارة التشغيل والمالية بكلمة واحدة احتجاجا على هذا الأمر، رغم أن القانون يؤكد ضرورة دمقرطة التسيير ويؤكد على مبدأ الانتخاب.
وطبعا موخاريق على ثقة بأنه «بوحدو مضوي البلاد»، لذلك فهو لا يعير أي اهتمام لأي ملاحظة قد يسجلها ممثلو الحكومة في اجتماع المجلس الإداري، وحتى إذا ركبوا رؤوسهم وقرروا أن يقوموا بواجبهم، فإن للنقابة لمستها الخاصة في منع ذلك، إذ يتم «تكريم» كل الحاضرين في التعاضدية بما تشتهيه الأنفس، من حجز للغرف الباذخة في الفنادق المصنفة، و«كول وشرب بيديك ورجليك»، طبعا من عرق المرضى من رجال التعليم وذويهم.
ومن الطبيعي لهؤلاء «المراقبين الحكوميين»، والذين يتقاضون كتعويضات على تنقلهم لمكان الاجتماع دراهم معدودات، أن ينعموا بهذه الإكراميات الباذخة من طرف التعاضدية، وسيكتبون تقارير وردية تفيد أن «العام زين»، وقد تم هذا بشكل مفضوح في المؤتمر السابق والذي كان في 2011 بمراكش، أي في السنة ذاتها التي شهدت وفاة أستاذة بالقنيطرة بالسرطان بعد أن انتظرت تعويضاتها لسنة كاملة، وعندما تدخل أصحاب النوايا الحسنة للبحث عن ملفاتها الطبية التي لم يتم تعويضها فيها، صرحوا في المقر المركزي بأنها ضاعت، وقد ماتت هذه الأستاذة بسبب مرضها، دون أن تتلقى أي تعويض.
أين هي إذن حكومة الأستاذ عبد الإله بنكيران من كل هذا الذي يقع؟
غدا نحاول الإجابة على هذا السؤال.
Revenir en haut Aller en bas
menara



Nombre de messages : 220
Date d'inscription : 06/10/2008

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Lun 18 Aoû 2014 - 13:04

nous n'avons plus de mutuel digne de ce nom.
des ignorants qui se permettent d'accorder ou non un traitement aux malades .
ils se mettent au dessus de la loi , des avis médicaux .bref on est entouré de guérisseurs plutôt que par des gens compétent en la matière.
vive l'UMT
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Ven 26 Sep 2014 - 8:01

قصة إتهام المتعاضدين جملة و تفصيلا و لو بصفة غير مباشرة حتي يتبتوا براءتهم ، سواء بالقرارات المرهقة أكثر من المرض نفسة أو أن المرضي يتخلون طواعية عن العلاج مع ما يكلفهم ذالك من مضاعفات و مخاطر علي حياتهم ، ذكرتني بقصة الحيوانات المرضى بالطاعون لكاتبها الفرنسي جون دي لا فونتين ؛ تحكي القصة أنه في يوم من الأيام أصاب الغابة وباء الطاعون و أعلن الاسد عن اجتماع عاجل لتدارس الوضع و التف حوله كل حيوانات الغاب و شرع يخطب فيهم :لا شك أن هذا الوباء لعنة من السماء لأن أحدنا ارتكب اثما ؛ لتكن لدينا الشجاعة الكافية و نعترف باخطائنا و سأبدأ انا الأول و إذا ارتايتم اني أذنبت فاحكموا علي بما تروه مناسبا ؛ في يوم ما انقضيت على قطيع الخرفان و التهمتهم جميعا و في بعض الأحيان كنت التهم حتى الراعي هل أنا مذنب ؟ خرج الثعلب من الجمع و خاطب الاسد : سيدي على العكس انه لشرف عظيم لتلك الخرفان لانها استقرت في بطنك أما الراعي فهو يستحق ما حاق به .
تقدم كل من الذئب و النمر و الثعلب و شرعوا يعترفون باخطاءهم و ظهروا جميعا في صورة الحمل الوديع ؛ حتى جاء الدور على الحمار : سيدي الاسد كنت مارا ذات يوم أمام حقل معشوشب و قد أخذ الجوع مني ماخذا إقتربت من الحقل و قضمت بعضا من العشب الطري . ما كاد الحمار ينهي اعترافه حتى صرخ الجميع :انه المذنب أنه السبب في هذه اللعنة ؛ الموت فقط هي الخلاص و إنقضوا عليه و إلتهموه . قانون الغاب يجعل من القوي المذنب بريئا و من الضعيف متهما .
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Dim 28 Sep 2014 - 9:25

مع بدأ صدور الأحكام النهائية في قضية الطرد التعسفي للأطباء وعمال و عاملات مصحة الكهربائيين ، يبدو أن قائد الإنقلابيين بالجامعة المحتضرة في موقف حرج و هو يرفض إستقبال الأعوان القضائيين لتسلم الأحكام الصادرة بإسم صاحب الجلالة لتنفيدها ، و في أنتضار تطورات هذه الملفات ، أنه الوحيد من بين المجرمين الذين شاركوا في جريمة تجويع من كانوا في خدمتهم و خدمة ذويهم الذى يشعر أنه متهم والجميع يتعامل معه كانقلابى ومتسلط جاء لتصفية مكتسبات الكهربائيين . وقد تجلى ذلك بوضوح ، فى جيش المرتزقة ممن يحاولون فاشلين التغطية على الأوساخ التى تلوثهم و إلصاقها به ، ومع ذلك ، فإن المبخرين والدجالين  الذين يسمون أنفسهم نقابيون أظهروا من خلال التبرير الهزيل المرتبك المليء بالأكاذيب والأخطاء ، على أنه كان له القول الفصل والقرار الذى جعل التعاضدية و أخواتها تغوص في الإندار و الضياع ...كلما رأيت مثل هذه المهازل أتساءل ...إلى متى ستظل الحظوة والسطوة والسلطة فى الجامعة لأصحاب الدرك الأسفل فى الأخلاق والقيم من أهل الشعوذة والإنتفاع ؟ فيأتينى جواب هامس يقول أليست أنانية بعض المناضلين الكهربائيين أهل الحق والعزم وغفلتهم وأخطائهم ووقوعهم بين الحيرة والتشتت وضياع الفكرة وانعدام الرأى والرؤية لديهم هى التى جاءت بالرونديي وشرذمة الأفاقين من حوله إلى سدة الجامعة ؟ الرونديي لم يأت بذكائه ومكره فكل ما يقوم به يدل على غباء وسطحية ولزاجة وسذاجة منقطعة النظير ولكنه جاء بغفلة وغفوة وأخطاء المناضلين الذين لازالوا غارقين فى الأخطاء ويرفضون الإعتراف بها بعد فشلهم لعل من يأتى بعدهم يصلح بعض ما أفسدوه أو يصحح بعض أخطائهم ، إذا لم تجرى المكافشة والمحاسبة وتكريس الشفافية و عزل المخطيء ومعاقبة المسيء داخل صفوف المناضلين المخلصين بالجامعة اليوم وليس غدا وإذا لم يتعلم الكهربائيون ويؤمنوا بأن قادة الجامعة ليسوا مقدسين وإنما يجب أن يحاسبوا ويعزلوا بل ويحاكموا نقابيا إذا أخطأوا ، فإن الرونديي وشرذمته سيظلون جاثمين على الصدور حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Mer 29 Oct 2014 - 3:29

اذا بيعت كل الضمائر، فضميري ليس للبيع، سيدفن على طبيعته.
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Lun 3 Nov 2014 - 12:15

اعتقال محمد غيور الرئيس السابق للتعاضدية العامة للتربية الوطنية رفقة المسؤول عن الموارد البشرية
Umt rayour

إدارة نيوز /

علمت إدارة نيوز من مصادر أكيدة أن الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء قد اعتقلت ليلة الخميس 30 أكتوبر كلا من محمد غيور الرئيس السابق للتعاضدية العامة للتربية الوطنية و(ع.ب) المسؤول عن الموارد البشرية بنفس التعاضدية.

وقد تم الإفراج عنهما يوم الجمعة 31 أكتوبر بكفالة مع منعهما من مغادرة التراب الوطني.

وجاء اعتقال هؤلاء بناء على ما جاء في تقرير المفتشية العامة للمالية الذي وقف على العديد من الاختلالات فيما يخص تدبير مالية التعاضدية ،كما سطر التقرير العديد من التجاوزات القانونية متعلقة أساسا بالتوظيفات والترقيات.

ومن بين ما جاء به تقرير المفتشية العامة للمالية إبرام صفقات بملايين الدراهم دون اعتماد المساطر القانونية وتوظيف أزيد من 100 شخص في ظرف قياسي دون احترام قواعد الشفافية والنزاهة إضافة إلى استفادة محمد غيور الرئيس السابق للتعاضدية من تعويض شهري وصل إلى 33 ألف درهم
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Sam 8 Nov 2014 - 14:08

CNOPS و CNSS قريبا في جميع الصيدليات: الدواء بالمجان لمنخرطي الـ
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: أسباب التراجع    Lun 15 Déc 2014 - 15:29

أثناء علاج مبارك فــى المـانـيا , كان فى غرفه مجاوره مريض المانى
الجنسية , ولا حظ الأحتياطات_الامنية ,وعندما علم أن رئيس_مصر هو من يعالج
بجواره , تسائل المريض الألمانى كم سنه حكم هذا الرجل فقالوا له 25 عاما ..
وكان رد الألمانى , هذا الرجل مفسد بلا نقاش ..
سألوه لماذا ؟ أجابهم :
أن من يحكم بلدا كل هذه السنيين ولا يستطيع أنشاء مستشفى يعالج فيها
أذا مرض , هو مفسد بالتاكيد ..
Revenir en haut Aller en bas
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: أسباب التراجع    

Revenir en haut Aller en bas
 
أسباب التراجع
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» المسيح البيضاوي زار مراكش
» أين تتجه المحطة الحرارية بالجرف الأصفر؟
» حالة مزرية يمارس فيها عمال المحطة الحراريmoh
» موضفي م وك 3 سنوات وقتطاعت التأمين تتنهب
» قائمة أعوان الوساطة و متابعة الشكاوي

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE) :: Le Social ONEE :: Caisse Mutuelle de S.Sle-
Sauter vers: