Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE)

Pour un meilleur affichage, veuillez choisir la résolution suivante pour votre écran (1024 par 768 pixels)
 
AccueilAccueil  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  Connexion  

Partagez | 
 

 المزيد من الآراء والتعبير

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
tascasablanca



Nombre de messages : 197
Date d'inscription : 21/05/2014

MessageSujet: المزيد من الآراء والتعبير   Sam 7 Juin 2014 - 16:49


أود أن أطلب منكم المزيد من الآراء والتعبير سواء باللغة العربية أو الفرنسية أو حتى باللهجة الدارجة فأنا على يقين غالبيتكم من جيل سلسلة إقرأ للمرحوم أحمد بوكماخ ولقد أردت استرجاعكم للأيام السعيدة ك سعاد في المكتبة وأحمد والعفريت ويا ليته أعطى بدل هذا العنوان ــ ـ زروال والعفاريت ـ ـ وأشكر الأخ هجمي المناضل بقلمه بالواضح وبالمكشوف وأحترم آرائه وأسلوبه وأردنا المزيد كما أحبذ من أي كان النقد البناء
ينطوي عادة على تعليقات إيجابية وسلبية ولكن بطريقة ودية وليس بطريقة فيها عناد وقذف فبادروا بآرائكم
وتعليقاتكم المهم فضح كل من يريد المساس بممتلكاتنا وهدر أموالنا وبيع ما ٱشتري من عرق أجبننا فالكل أوشك على الإنقراض فالجراد أتى على الأخضر واليابس قوله تعالى : ( ما تذر من شيء أتت عليه إلا جعلته كالرميم ) صدق الله العظيم
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: المزيد من الآراء والتعبير   Lun 9 Juin 2014 - 11:58


كان الكاتب الجامعي محمد عبد الرزاق رحمه الله يتشبت بالوصوليين رغم علمه بعدم تمثيليثهم، ورغم أنها غير صائبة من جهة ، لأن الكثيرين من المتحدث عنهم ينشغلون بمصالحهم ومصالح تعود عليه بالنفع نفسه ، ومن جهة ثانية لأن الأمر لم يكن أكثر من شغل عصابات مافيوزية لرضاه المعهود على فلان أو علان ، وحتي إذا غضب من أحدهما سرعان ما تعود بعدها الأمور إلى ما كانت عليه من فساد واستبداد ، وكأن الجامعة لا يمكن أن تستمر بغيرهما.
اليوم تعرف الجامعة كثيرا من الديناصورات والفراعنة ، الذين يعطون عن أنفسهم صورة المسؤولين الخبراء المحنكين، في الوقت الذي ليسوا فيه أكثر من مرتزقة نسيهم الزمن ونسوا أدوارهم الأصلية، فأصبحوا من عثرات الجامعة و المركزية .
لا يولد المرء فرعونا، بل قد يكون لربما من أطيب الناس عند اقتعاده كرسي الرئاسة والمسؤولية ، لكن يولد الفرعون داخله وينشأ بالتدريج بسبب توفر العوامل التالية ، التي هي العوامل الطبيعية لنشأة الفراعنة :
1) يلعب عامل الزمن دورا محوريا حيث يجعل شخصية المسؤول تنتقل بالتدريج ـ ودون شعور من الشخص المعني ـ من الشخصية المحاورة المنفتحة المتقبلة للرأي والراغبة في الاستفادة من خبرات الآخرين ، إلى شخصية متعجرفة متصلبة خشنة الطباع منفعلة بشكل يصل حدّ الفظاظة ، ولهذا يلاحظ الناس على الفرعون كلما زادت مدة شغله لمنصبه و تعددت المسؤوليات التي تٱمر للوصول إليها ، أنه يتحول بالتدريج إلى شخص يعامل الناس المحيطين به باحتقار ظاهر، وكأنهم خدم في بيته ، أو عبيد مملوكون له بالوراثة . و بالثالي يزداد جشعه إلي المزيد من النهب و السلب و التٱمر.
2) العامل الثاني أعوان السوء المحيطون بالفرعون الناشئ، وهم الذين يصورون له القبيح حسنا، والغلظة قوة، والإهانة تدبيرا ومهارة، والمقالب والخدع دهاء وذكاء، فيفقد الفرعون بالتدريج أخلاق الفضيلة، ويعتنق "الماكيافيلية" التي هي فنّ البقاء في المنصب، وعقيدة "الغاية تبرر الوسيلة" .
3) العامل الثالث أولائك المستعدون، بحكم تطبعهم بأخلاق "العبودية الإرادية"، أن يعرضوا خدماتهم على الفرعون حتى ولو اقتضى ذلك أن يطعنوا الجميع في ظهورهم.
4) العامل الرابع أن المكاسب المادية تعلم الفرعون أن الكرسي هو أولوية الأولويات، وليس الأهداف المعلنة للمستخدمين ، ولهذا يعمل الفرعون ما بوسعه للحفاظ على موقعه، فيكثر بذلك ضحاياه.
5) العامل الخامس كراهية النقد والاعتقاد في الكمال، مما يجعل الفرعون يفاقم الأخطاء تلو الأخرى دون أن تظهر له أنها كذلك، حيث يقدم روايات مموهة عن كل واقعة، ينتهي دائما إلى تصديق صحتها هو نفسه، بعد أن يكون قد اصطنعها اصطناعا.
6) العامل السادس اعتماد التعليمات الشفوية والحرص على تجنب المكتوب، لأن هذا يمنحه إمكانية التملص من المسؤولية وتقديم أكباش الفداء من بين المحيطين به. وقد يصل في ذلك حد إنكار ما شهد الناس عليه جميعا، واعتبارهم ضحايا وهم جماعي.
7) العامل السابع السعي إلى زرع الفرقة بين العاملين تحت إمرته بتقريب الأتباع وإرشاء المريدين وإغرائهم بالمال والأعطيات، وخلق الشنآن من أجل مصادمة الناس بعضهم ببعض، حتى لا يتوحدوا ضدّه عند اتساع رقعة التذمر وتزايد الشكوى.
هكذا ينشأ الفرعون فكيف ينتهي ؟
تكون نهاية الفرعون سعيدة في النادر، مأساوية في الغالب، فإن هو أظهر التزلف والركوع لأولي الأمر غضوا عنه الطرف إلى حين، و إن تمادى في نزعته الفرعونية حتى يتشبه بأسياده عوقب بعد أن يضجّ الناس منه ويشتد لغطهم وشكواهم، فيعزله من أتوا به إلي سدة التسلط بسبب ما صار يمثله من تهديد لإستقرار سيطرتهم علي الماديات وتشويش على مصاحهم .
Revenir en haut Aller en bas
 
المزيد من الآراء والتعبير
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» الف درهم في الاجر القار +600 درهم في التعويضات
» كنز يفك المديونية ام خرافة عابرة
» هام لنقابيي و عمال تارودانت
» المساء وعين على الاتحاد المغربي للشغل
» بيان تضامني مع حاملي الشواهد العليا

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE) :: Le syndicalisme & Nous.. :: ِِComité National de Redressement Syndical-
Sauter vers: