Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE)

Pour un meilleur affichage, veuillez choisir la résolution suivante pour votre écran (1024 par 768 pixels)
 
AccueilAccueil  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  Connexion  

Partagez | 
 

 L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS   Lun 3 Juin 2013 - 16:24

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=fTRkYis5nYg#t=258s

هكذا تتم عسكرة الكهربائيين و تجنيدهم لخدمة الشردمة المنتفعة من العمل النقابي الإستبدادي بالقطاع
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS   Lun 10 Juin 2013 - 9:25

فتات ولائم الكوس عند لصوص الجامعة موائد
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS   Jeu 13 Juin 2013 - 16:47

من مشى وفشى وارتشى وفرفش فليتبوأ مقعده في جامعة كريم
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS   Jeu 20 Juin 2013 - 15:03

خلال عملية سطو في الصين، صرخ لص البنك موجها كلامه الى الأشخاص الموجودين داخل البنك: "لا تتحركوا المال ملك للدولة و حياتكم ملك لكم".
إستلقى الجميع على الارض بكل هدوء. وهذا ما يسمى "مفهوم تغيير التفكير" ( أي تغيير الطريقة التقليدية في التفكير
.
و عندما إستلقت سيدة على طاولة بشكل استفزازي، صرخ اللص في وجهها: "رجاء كوني متحضرة، هذه سرقة وليست إغتصاب! وهذا ما يسمى "أن تكون محترفا" ( أي التركيز فقط على ما تدربت على القيام به )
عندما عاد اللصوص الى مقرهم..قال اللص الأصغر عمرا والذي يحمل شهادة ماستر في إدارة الأعمال لزعيم اللصوص و كان اكبرهم سنا وكان قد أنهى تعليمه في الإبتدائية:
يا زعيم دعنا نحصي كم من الاموال سرقنا..
قام الزعيم بنهره و قال له “انت غبي جدا ! هذه كمية كبيرة من الأموال، و ستأخذ منا وقت طويل لعدها.. الليلة سوف نعرف من نشرات الأخبار كم سرقنا من الأموال!
وهذا ما يسمى "الخبرة". في هذه الأيام، الخبرة أكثر أهمية من المؤهلات الورقية!
بعد أن غادر اللصوص البنك، قال مدير البنك لمدير الفرع، إتصل بالشرطة بسرعة. و لكن مدير الفرع قال له:"إنتظر دعنا نأخذ 10 ملايين دولار و نحتفظ بها لأنفسنا و نضيفها الى ال 70 مليون دولار اللتي قمنا بإختلاسها والمضاربه بها سابقا!.
وهذا ما يسمى "السباحة مع التيار". ( أي تحويل وضع غير موات لصالحك!)
قال مدير الفرع:سيكون الأمر رائعا إذا كان هناك سرقة كل شهر،وهذا ما يسمى "قتل الملل. ( السعادة الشخصية أكثر أهمية من وظيفتك.)
في اليوم التالي، ذكرت وكالات الإخبار ان 100مليون $ تمت سرقتها من البنك.قام اللصوص بعد النقود المرة تلو المرة، وفي كل مرة كانو يجدو ان المبلغ هو 20 مليون $ فقط ،غضب اللصوص كثيرا و قالوا نحن خاطرنا بحياتنا من أجل 20 مليون، ومدير البنك حصل على 80 مليون من دون أن تتسخ ملابسه حتى..، يبدو أن من الأفضل أن تكون متعلما بدلا من أن تكون لصا.!"
وهذا ما يسمى "المعرفة تساوي قيمتها ذهبا!"
كان مدير البنك يبتسم سعيدا لأن خسائره في سوق الأسهم تمت تغطيتها بهذه السرقة.
و هذا ما يسمى “إقتناص الفرصة”. ( أي الجرأة على القيام بالمخاطرة!)


فاللصوص الحقيقين هم غالباً من كبار المسؤلين كالوزراء والمدراء والمدراء الماليين والسياسيين والنقابيين وغيرهم كثير، لكنهم لصوص بشهادات .
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS   Ven 28 Juin 2013 - 11:46


في مسرحيات الدمى المتحركة ، نكاد لا نرى الخيوط الرفيعة جدا التي تحرك الكراكيز ، وحتى إن تراءت لنا ، فلا نهتم إلى أين تنتهي و لا نسأل من يكون خلف الستار ، نستمتع فقط ،ونضحك كثيرا ، وقد تدمع عيوننا فرحا أورأفة"، ونحن نتابع بتركيز و دهشة العرائس وهي تقفز و تتمايل يمينا ثم يسارا برؤوسها المسطحة متقمصة أدوارها بخنوع وجدية .
في مسرح الدمى المتحركة .. الدمى مجرد تماثيل جامدة من خشب ، روحها في أنامل محركها ، هي جزء منه ،و خيال ظله ، هي الصدى لصوته ، وهي مرآة ضميره ..عبر وجوهها التي لا تخجل ، يمرر المحرك أفكاره الجريئة ورسائله إلى من يهمهم الأمر .. وإذا مر العرض رديئا ، فالمذنبون هم الدمى، والمحرك المجهول يختفي وسط الجماهير الساخطة ويرفع معهم عقيرته احتجاجا، ويرجم الدمى البليدة بحجارة نهاية الخدمة .
الدمى المتحركة في البلدان المتحضرة ، هي دمى متخيلة أبدعها فنانون في أجواء حرية ا لتعبير ، ملامحها استنساخ كاريكاتوري لشخصيات عامة فاعلة سياسيا ونقابيا، وعروضها عبارة عن نقد ساخر لمفارقات حياة سياسية وإجتماعية حقيقية ،بمسؤولين منتخبين حقيقيين ،يمارسون سلطة فعلية ويخضعون لرقابة ومحاسبة الشعب والإعلام و المنخرطين..
في المكتب الوطني للكهرباء البائد ، لسنا في حاجة لدمى متحركة من صنع الخيال الفني ، فالفرجة عندنا تشبه تلفزيون الواقع، و أكثر صدقية وواقعية .. لأن دمانا المتحركة من لحم ودم و لها شارب ولحية ، والكهربائيين كومبارس ، والفاعلون الإداريون و أدنابهم من المرتزقة الشبه نقابيين هم محركو" الكراكيز" بخيوط مسمومة ..
كثرت الدمى النطاطة في مشهدنا النقابي البئيس ، تعددت العروض الساخرة ، وتنوعت التماثيل والأقنعة .. وهناك عرض هزلي طويل بدأه كريم و فلول بو خنونة من رونديي و أزلامه ولم ينته، ولا مؤشر في الخط الدرامي للوقائع يوحي بنهايته القريبة.. فالأحداث لا تتحرك ، الشخوص تلوك نفس الحوار ، العقدة في ذروتها ، والكراكيز بدأت تتعب ، الكهربائيين متقاعدين و في الخدمة ملوا وإكتأبوا ، ورمضان على الأبواب ، والكركوز الروندي الذي يلعب دور البطولة بدأ يفقد عقله ويخرج عن سياق النص ، و باقي الدمى الصامتة خيوطها معطلة .. والفنانون الإداريون المبدعون الذين يحركون الجميع، إما شاردين ، أو مستمتعين ، أو منشغلين بفكرة صناعة دمى جديدة لتدبير فرجة الولاية المزيفة المقبلة ..
في مسرحية الدمى المتحركة ذات العرض البطيء ، يتكرر مشهد واحد، فيه "أراكوز" واحد، ينط لوحده ، يتحدث مع نفسه، يسب الدمى اليمينية واليسارية، يرقص وحيدا ،أحيانا على نوبة انصراف العشاق،وأحيانا على إيقاع الكدرة الحزين ، وأحيانا يتمايل على أنين الناي في رقصة الثعبان ، وفي أكثر الأحيان ينخرط في جذبة جنونية تنهل من تراث الخرافة والتطير وجلسات إخراج الجن..
في نهاية مسرحيات الدمى المتحركة ، لا أنصحك بالصعود للكواليس لتحظى بصورة تذكارية مع دميتك المفضلة ، لأنك ستصدم لمشهدها البئيس.. فلن تجدها كما شاهدتها في العرض منتصبة القامة و سليطة اللسان .. ستجد فقط أقنعة خشبية بملامح ميتة ملفوفة في أكفان من ورق داخل صناديق كرتونية .. أنصحك بالسؤال عن مكان مقصورة المخرج موخاريق ، فإذا وجدته هناك ؛ هنئه باسم الكهربائيين المتفرج على سحر أنامله الرشيقة في تحريكنا بخيوط ناعمة خلف الستار.
Revenir en haut Aller en bas
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS   

Revenir en haut Aller en bas
 
L'ENDOCRINEMENT DES ELECTRICIENS
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» Electriciens de quart
» Bagad de l'Ecole des Marins Electriciens et Sécurité de Querqueville(50)
» MON AVIS SUR LE CV VILLAGE DES ELECTRICIENS DE MARRAKECH
» PHOTOS DE LA CARAVANE DU COS à MARRAKECH
» MISE AU POINT FRATERNNELLE

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE) :: Le Social ONEE :: Les Œuvres Sociales-
Sauter vers: