Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE)

Pour un meilleur affichage, veuillez choisir la résolution suivante pour votre écran (1024 par 768 pixels)
 
AccueilAccueil  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  Connexion  

Partagez | 
 

 الوســــــــواس القهري

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
OUMAL



Nombre de messages : 22
Date d'inscription : 09/03/2011

MessageSujet: الوســــــــواس القهري   Sam 10 Déc 2011 - 9:03



السلام وعليكم ورحمة الله وبركاتة


نظرا لتقدم الزمن لايكون التقدم هذا بدون مقابل
فبالتقدم أيضا تكثر الأمراض سواء العضويه أو
النفسيه فأما العضويه أمرها على أقل تقدير
لها علاج ومتواجد ولكن بمقارنة مع الأمراض
النفسيه فالأمراض النفسيه أمرها اشد ، ومن الأمراض المستشرية
( الوســــــــواس القهري ).

تعريفه : هو فكر متسلط
 القهر : سلوك جبري يظهر بتكرار وقوة لدى المريض
ويلازمة ويستحوذ عليه بل ويفرض نفسه عليه ولا يستطيع مقاومته على
الرغم من وعي المريض وتبصره بغرابته وسخفه ولا معنوية مضمونه وعدم
فائدته ويشعر بالقلق والتوتر إذا قاوم ماتوسوس به نفسه ويشعر بإلحاح داخلي
للقيام به ... 

والوسواس والقهر عادة متلازمتان كأنهما وجهان لعملة واحدة .

وكان فيما مضى يطلق على عصاب الوسواس والقهر والخواف معا
إسم ( الوهن النفسي ) ومعنى الوهن أي الضعف أو يسمى ( الإنهاك
النفسي )

سمات شخصية الوسواس القهري قبل المرض مما أدى إلى أستفحاله إلى
أن وصل لتلك السمات . وقبل البدء بعرض السمات علينا أن نعرف جميعا
أن مبدأ إن الشيء إذا زاد عن حده إنقلب ضده وهذا صحيح من جراء الحرص
المفرط والإفراط في كل شيء يؤدي إلى وسواس  


السمات هي :

تسمى الشخصية .. في هذه الحاله ، ( الشخصية الوسواسية
القهرية ) ومن أهم سماتها .

( الجمود ، التزمت ، العناد ، التسلط ، البخل ، التردد ، التشكك ، التدقيق ، الحذر

الحذلقة والإهتمام بالتفاصيل ، الحساسية ،....... 


Revenir en haut Aller en bas
OUMAL



Nombre de messages : 22
Date d'inscription : 09/03/2011

MessageSujet: Re: الوســــــــواس القهري   Sam 10 Déc 2011 - 16:45


العدوان والمكافأة
الربط بين العدوان والمكافأة لا يعني بالضرورة أن العدوان ينشأ من المكافأة على ممارسته, وإنما يفيد بأن الدافع للعدوان يمكن التأثير عليه من نتائجه. وقد بيّنت النظريات التي بحثت في العواقب الإيجابية والسلبية المترتبة على أسلوب المكافأة, من أن السلوك العدواني للفرد لا بد أن يتأثر بطبيعة ودرجة المكافأة التي يحصل عليها الفرد من عدوانه وبالظروف التي تحيط بذلك, وللمكافأة على العدوان أن تكوّن إسناداً لدافع التحدي, إما في ظروف مماثلة أو في ظروف مغايرة إذا ما تأكد الشعور في النفس بأن ممارسة العدوان هي عملية مجدية, ومن التجارب التي لها أن تسند العدوان وأن تساعد على الإستمرار في ممارسته الحالات التالية:
العدوان الذي هو بمثابة ردّ فعل للشعور بالألم سواء كان الألم جسدياً أو نفسياً وخاصة إذا أوقع العدوان الألم في المعتدى عليه وجاء ردّ الفعل في حالة من الغضب.
إذا وقع العدوان أمام جماعة من الناس ولاقى استحسانهم فذلك يضمن الى حد كبير ممارسة مثل هذا السلوك في المستقبل, كما أن لمثل هذا الإستحسان أن يخلق شعوراً بالعظمة والكبرياء, ولكل ذلك أن يدفع بالفرد الى ممارسة العدوان من دون أن يتحسب للعواقب المترتبة عن تصرفه السلبي.
تيقّن الفرد بأن العدوانية توفّر له المكافأة والسيطرة وتخوّله الوصول الى مراكز إجتماعية مرموقة.
وفي ذلك إشارة الى أن بالإمكان تدريب الفرد على العدوانية خاصة في سنّ الحداثة والشباب, وذلك عن طريق إسناد السلوك العدواني بما يوفّر المنفعة أو المديح.

الإحباط والعدوان

لا شك أن الإنسان بطبيعته طموح ويصرّ على تحقيق أهدافه, فإذا وقع في فشل تحدث فيه حالة من الإحباط تعزز لديه الدافع للتحدي, وهذا الدافع يرتبط إرتباطاً وثيقاً بالنزعة للعنف والعدوان؛ وهذه النظرية ليست افتراضاً جديداً فقد ناقشها الحكماء والمربّون, وتوسعوا في أفقها, غير أن Dollard)) , كان أول من وضع النظرية المسماة بفرضية “الإحباط والتعدي” سنة 1939, والتي تأكد فيها أن العدوان ينجم عن دافع يُثار عندما تحبط مساعي الفرد الموجهة نحو تحقيق هدف ما


Revenir en haut Aller en bas
OUMAL



Nombre de messages : 22
Date d'inscription : 09/03/2011

MessageSujet: Re: الوســــــــواس القهري   Sam 10 Déc 2011 - 16:51

إ
ضطرابات الشخصية...

هنالك بعض أنماط الشخصية التي تتصف بالعدوانية أكثر من سواها, ومن أهم خصائص هذه الشخصية, اندفاعية الفرد وتعديه على الغير بدون مبرر أو بسبب حاجة عارضة, ومن الخصائص الأخرى, عدم مقدرة صاحب هذه الشخصية على السيطرة على انفعالاته نتيجة وجود إضطراب في صحته النفسية والعقلية وما يرتبط بهذا الوضع من إحتمالات لها أن تؤدي الى تطوير الإتجاه نحو العنف والتعدي بصورة واضحة.
يمكن إعتبار الحالات الصحية النفسية والعقلية حالات مساعدة في رفد سلوك العنف, لأن من المتوقع أن يقوم المضطرب نفسياً بتصرفات عدوانية خطيرة.. فأحياناً نجد أن إنساناً يمارس العنف منساقاً مع هلوساته وأوهامه التي تصوّر له بأنه مهدد بالإعتداء عليه مثلاً؛ وقد يبادر أحدهم الى ممارسة العنف لإحساسه بأن هذا السلوك يمدّه بالقوة والعظمة, أو للتعويض النفسي عن شعوره بالنقص أو عدم التقدير من الغير.
إن أهم ما يهدد الحياة النفسية لأي فرد هو خوفه من أن يخسر تقديره لنفسه, أو تقدير الناس له.
قد يتعذّر على الكثير من الناس التوصل الى حلول لصراعاتهم النفسية ومشاكلهم الحياتية, وقد لا يكون لهؤلاء المقدرة لإيجاد الحلول, ولذلك قد يجدون في العنف والسلبية حلاً مقبولاً؛
Revenir en haut Aller en bas
hajmi

avatar

Nombre de messages : 1729
Date d'inscription : 24/10/2007

MessageSujet: Re: الوســــــــواس القهري   Mar 13 Déc 2011 - 11:45

http://www.youtube.com/watch?v=gh_Izo-7XN0&feature=player_embedded#t=39s

لا تخمم لا تدبر لا تحمل الهم ديمة
الفلك ما هو مسمر ولا الدنيا مقيمة
يا ذا الزمان يا الغدار يا كسرني من ذراعي
نزلت من كان سلطان وركبت من كان راعي
Revenir en haut Aller en bas
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: الوســــــــواس القهري   

Revenir en haut Aller en bas
 
الوســــــــواس القهري
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» الوســــــــواس القهري
» -الفهري - إهدار المال العام
» جــريدة وقت الجزائر ليوم 08/12/2014
» جمالية الرياضيــات
» خطاب السيد زروال على طريقة حسن نصر الله

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Les salariés de l'Eau et de l'Electricité au Maroc (ONEE) :: Les Manageurs & Nous.. :: Activités Professionnelles-
Sauter vers: